مباحثات تشكيل المجلس التشريعي تصل لطريق مسدود

0

الخرطوم – عماد النظيف

أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير، عـن تـوصـل المجلس المركزي للحرية والتغيير ولجان المقاومة وحــزب الامــة القومي الـى طريق مسدود حول رؤية موحدة لتقسيم مقاعد المجلس التشريعي.

وأشــار عضو المجلس المركزي وعــضــو لجنة الـتـشـريـعـي عبد المطلب عطية لـ)حكايات( إلى أن الاخـتـاف فـي كيفية تقسيم الــمــقــاعــد، بـعـد مـطـالـب لجان المقاومة بـــ)104 )مقاعد، وحزب الامة القومي )65 )مقعداً من جملة )165 )المخصصة للحرية والتغيير، لافــتــاً الــى تخصيص المجلس المركزي لـ)107 )مقاعد لتنسقيات الحرية والتغيير بالولايات و)58 ) لكتل المركز.

وأضاف أن الفارق كبير جداً بين لجان المقاومة والمجلس المركزي للحرية والتغيير، ولم نتوصل إلى اتفاق حتى الآن بسبب مطالبة بعض الكتل بأخذ النسبة الكبيرة داخل التشريعي، لكنه رجع وأشار الى أن الحوار مازال مستمراً
بين الاطراف.

وقال عطية إن حزب الامة القومي طرح رؤية متكاملة وتصورات حول مشاركة المرأة والشباب والتواز الالجتماعي بين فئات المجتمع.

وأوضـــــح أن مــهــام المجلس الـتـشـريـعـي تتمثل فــي إجـــازة الـتـشـريـعـات ومــراقــبــة الجهاز الـتـنـفـيـذي، بـجـانـب صلاحيات ومــراجــعــة وتــعــديــل الـوثـيـقـة الــدســتــوريــة، وفــي حـالـة توقيع اتقاقية سلام مع عبد العزيز الحلو وعبد الواحد نور سيكون لهم نصيب في كافة مستويات السلطة واي اتفاقية لديها استحقاتها.

حكايات

مصدر الخبر صحيفة الراكوبة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط