“لمس وذهاب”.. مهمة فضائية تكشف كيف تكونت الأرض

0

يهبط المسبار الأمريكي “أوزوريس ريكس” على الكويكب بينو، الثلاثاء، لأخذ عينة منه.

ومن المقرر أن يجمع المسبار عينات من الكويكب “بينو”، تقدر بـ60 جراما فقط، عن طريق ذراع طولها 3 أمتار.

وسيهبط أوزوريس ريكس على بينو لمدة 15 ثانية، في إطار المناورة المعروفة باسم “لمس وذهاب”، وتديرها شركة لوكهيد مارتن سبيس.

وقالت وكالة “ناسا” إن “مهمة أوزوريس ريكس تعد أول مهمة أمريكية لاستعادة عينة بدائية من كويكب وإعادتها إلى الأرض لإجراء مزيد من الدراسات”.

ويحتوي بينو على مواد من الأيام الأولى للنظام الشمسي ومركبات عضوية، ربما أدت إلى الحياة على الأرض ومحيطات الأرض، بحسب “ناسا”.

في حال فشل المحاولة سيعود المسبار في يناير/كانون الثاني لإعادة الكرة، وفقا لشبكة “إيه بي سي”.

ويبعد الكويكب بينو عن الأرض 334 مليون كيلو متر ويبلغ عرضه 500 متر.

وتم إطلاق مهمة المسبار في 8 سبتمبر/ أيلول 2016 ووصل إلى بينو في 3 ديسمبر/ كانون الأول 2018، وستعود العينة إلى الأرض في 24 سبتمبر/ أيلول عام 2023.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط