مفقودون في جنوب فرنسا بعد فيضانات “قياسية”

0

قالت السلطات الفرنسية، يوم السبت، إن ثمانية أشخاص على الأقل فُقدوا عقب عاصفة اجتاحت جنوب شرقي البلاد وتسببت في فيضانات قوية حول مدينة نيس.

وسجلت وكالة الأرصاد الجوية الفرنسية “ميتيو فرانس” هطول 450 ملليمترا من الأمطار على مدى 24 ساعة في بعض المناطق وهو ما يعادل نحو أربعة أشهر من الأمطار في هذا الوقت من العام.

وقال جيريمي كرانشان، مدير الحماية المدنية، في تصريح صحفي، إن هطول الأمطار كان أكثر غزارة مما كان عليه في الثالث من أكتوبر عام 2015 عندما أودت الفيضانات بحياة 20 شخصا في مدينة كان وحولها بمنطقة الريفيرا الفرنسية.

وكانت مقاطعة “الألب-ماريتيم” الواقعة على الحدود مع إيطاليا في حالة تأهب قصوى، يوم الجمعة، مع اقتراب العاصفة.
وتسببت العاصفة، التي يطلق عليها اسم “أليكس”، برياح شديدة بلغت سرعتها أكثر من 180 كيلومترا في الساعة في منطقة بريتاني بين يومي الخميس والجمعة.

وخفضت السلطات درجة التأهب إلى المستوى البرتقالي، يوم السبت، بعد أن تحركت الأمطار باتجاه إيطاليا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط